حسابي
 
   رئاسـة الديوان
   إحصائيات
   عطل ومناسبات
   التقارير السنوية
   القوانين الكاملة
   المكتبة الالكترونية
   روابط مفيدة
  إطلاق البوابة الإلكترونية لديوان الموظفين العام تاريخ النشر : 03-11-2010  
 
 
رام الله 2-11-2010 وفا - أعلن في مدينة رام الله ، اليوم الثلاثاء ، عن إطلاق البوابة الإلكترونية لديوان الموظفين العام ، والمدعوم من برنامج الأمم المتحدة.
وقال المشرف العام على الديوان د.حسين الأعرج ، إن هذه البوابة لا تخدم فقط الديوان والوزارات بل تخدم 85 ألف موظف إضافة إلى المواطنين.
وبين أن الحكومة تولي القوى البشرية إهتماماً كبيراً بإعتبارها واحدة من أهم الثروات الطبيعية التي نمتلكها ، ويجب الإستثمار فيها ، ولكن علينا البدء من حيث إنتهى الآخرون ، والإستفادة من خبراتهم ، وأن نتماشى مع سياسات الحكومة بإنهاء الإحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية.
وأشار لعمل الديوان على إنشاء المدرسة الوطنية للوظيفة الحكومية لتهيئة الكوادر للوظائف العليا، لافتاً إلى وجود إتصالات مع الفرنسيين ، للإستفادة من خبرتهم في هذا المجال ، مشيراً إلى مكرمة الرئيس منح 10 دونمات لصالح بناء المدرسة في بلدة جفنا شمال رام الله.
 وأكد الأعرج سعي الديوان لتطوير قانون الخدمة المدنية ، مشدداً على أهمية أن يعكس القانون الرؤية العامة للديوان ، مشيراً لتشكيل لجنة وزارية لذلك.
واعتبر وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات مشهور أبو دقة هذه الخطوة جزءاً من العمل على تأسيس البنية التحتية للحكومة الإلكترونية.
وأضاف : ' ستقوم كل مؤسسة حكومية بإضافة قاعدة معلوماتها على الشبكة ، وسيتم ربطها جميعاً ، وسيتم طرح عطاء هذا المشروع نهاية العام '.
وأكد حرص الحكومة على تحسين الأداء الإداري ، وتطوير خدماتها ، إبتداءً من المؤسسات الحكومية ، مشيراً إلى أن الوزارة تتطلع للتوصل مع نهاية العام الجاري إلى مشاريع مع وزارة الداخلية لتوفير الحماية لقاعدة المعلومات.
من جانبه ، أعرب مدير مكتب برنامج الأمم المتحدة رذر تيم عن أمله بزيادة التعاون في برنامج تنمية القدرات.
وقال مدير عام دائرة الحاسوب في الديوان جمال أبو شنب إن المشروع يهدف إلى تحفيز المؤسسات على فتح خدماتها أمام جمهورها ، وأن تتشارك معهم بالمعلومات والمعرفة.
واعتبر أن وجود البوابة الإلكترونية هو نتيجة طبيعية لأي مؤسسة تعمل على أتمتة العمليات لديها وتحويلها إلى عمليات إلكترونية.
وتطرق إلى الإنجازات التي حققها الديوان خلال الثلاث سنوات الماضية ، مشيراً إلى الصعوبات التي واجهها نتيجة الإنقسام السياسي ، ومنها الأرشفة الإلكترونية وإدارة الوثائق.
وأشار إلى أن الديوان تمكن من إنجاز موضوع التراسل الإلكتروني مع الوزارات والمؤسسات الحكومية ، من خلال بريد إلكتروني يومي ، كما يخطط الديوان لعمل بريد إلكتروني لكل موظف.
وسيمكن هذا النظام المواطنين من تقديم طلبات العمل إلى الديوان إلكترونياً ، كما يمكنهم من بناء السيرة الذاتية الخاصة بهم على موقع الديوان.